يبحث الكثير من المستثمرين عن أفضل شركات تداول العملات الرقمية في الكويت، خاصة وان دولة الكويت تعتبر من بين أكثر الدول العربية تداولا للعملات الرقمية من خلال الإنترنت ولكن يفضل أن يتم التداول من خلال التعامل مع شركات التداول المرخصة حتى يمكنك الإطلاع على الكثير من الأمور التي تتعلق بالتداول عامة والتي من بينها حكم التداول والاستثمار عبر شركات الوساطة في الاسلام وغيرها من الأمور التي تتعلق بأعمال تداول العملات الرقمية عبر الإنترنت.

شركات تداول العملات الرقمية في الكويت المرخصة

يقوم بنك الكويت المركزي بفرض مجموعة من القوانين الصارمة على جميع شركات تداول العملات الرقمية في الكويت المرخصة، سواء إن كانت تلك الشركات كويتية أو غير كويتية من أجل مساعدة المستثمرين لتداول الأسهم المحلية والفوركس في بيئة خالية من المخاطر، ويوجد اليوم الكثير من شركات التداول المرخصة التي يمكن للمستثمرين التعامل معها والتداول بشكل آمن، ومن بين أشهر تلك الشركات ما يلي:

  • Evest.
  • XTB.
  • Avatrade.
  • Etoro.
  • Axiatrade.

التداول من خلال شركات تداول العملات الرقمية في الكويت

المضاربة في الاسهم وكيفية تجنب المضاربة على الاسهم الرخيصة من بين الأمور التي تشغل بال المستثمرين في الكويت عامة، وبناء عليه لابد من التعرف على شركات تداول العملات الرقمية في الكويت من أجل تداول العملات الرقمية منها عملة البيتكوين والتي تقوم بتسهيل الكثير من الأمور على العملاء حول العالم والتي من أهمها فتح حساب للتداول كما تقوم بتوفير الكثير من التسهيلات للعملاء الغير كويتيين من المستثمرين والمقيمين داخل البلاد.

ويجب على المتداول أن يقوم بإتباع مجموعة من الإرشادات عند التداول مع تلك الشركات، ولابد أن تخضع افضل منصة تداول العملات الرقمية إلى الرقابة من قبل الهيئات الرقابية المتعارف عليها حول العالم والتي تتمثل فيما يلي:

  • الهيئة العامة للرقابة على الأسواق المالية المتواجدة في سويسرا FINMA.
  • التراخيص الخاصة بهيئة توجيه الأسواق في الأدوات المالية.
  • ترخيص سلطة السلوك المالي في بريطانيا على تداول العملات الرقمية.
  • الحصول على رقابة هيئة الأوراق المالية والاستثمارات في استراليا.
  • ترخيص هيئة الأوراق المالية والبورصات في قبرص.

ويجب على المستثمر أن يقوم بالتأكد من أن شركات تداول العملات الرقمية في الكويت التي تتعامل معها تحتفظ بالحسابات الخاصة بك في حسابات بنكية مستقلة ولا تختلط مع الحسابات التي تخص الشركة، حتى يتم حماية أموال المستثمرين في الكثير من الحالات والتي من بينها تعرض الشركة إلى الأزمات المالية والإفلاس على سبيل المثال.

فإن كنت ترغب في تعلم الاسهم من الصفر وطرق الاستثمار في الأسهم يفضل أن تقوم بفتح حساب لدى شركة من شركات تداول العملات الرقمية التي تقوم بتوفير حساب تجريبي إلى العملاء حول العالم، والتي تقوم بتوفير تجربة سهلة للمستثمرين في بداية الأمر وضمان عدم إهدار الأموال، ومن الممكن فتح اكثر من حساب تجريبي في الكثير من الشركات المرخصة في الكويت حتى يمكنك الاعتياد على طريقة التداول مع جميع الشركات.

كيفية اختيار شركات تداول العملات الرقمية في الكويت

البحث عن افضل منصة تداول العملات الرقمية من الأمور التي قد تحتاج إلى التعرف على مجموعة من العوامل الهامة، فإن كنت تود التعامل مع أفضل شركات تداول العملات الرقمية في الكويت كل ما عليك هو التأكد من أن الشركة التي قد وقع عليها الاختيار توفر التالي:

  • لابد من التأكد من أن شركة تداول العملات الرقمية في الكويت مفعلة في السوق الكويتي أو أي من دول العالم لفترة طويلة أو لفترة لا تقل عن عامين.
  • أن تقوم تلك الشركة بتوفير خدمة عملاء جاهزة للرد على الشكاوى والاستفسارات الخاصة بالعملاء خلال أسرع وقت ممكن.
  • أن تخضع شركات التداول إلى هيئات الرقابة والهيئات القضائية التي سوف تقوم بضمان حقوق المستثمرين في تداول العملات الرقمية مع التحكيم في حال وجود أي مشكلة أو نزاعات تذكر.
  • التأكد من أن تلك الشركة تقوم بمعالجة جميع الأعمال التي يقوم بها العملاء والتي تتمثل في أعمال الإيداع والسحب خلال فترة زمنية قصيرة والتي تستمر إلى 3 أيام حد أقصى.
  • أن تكون الشركة التي قد وقع عليها الخيار من شركات تداول العملات الرقمية في الكويت التي لها حضور دولي في الكثير من دول العالم.
  • تقوم الشركة بتوظيف الكثير من العمالة في الكثير من الدول على مستوى العالم منها من يقوم بالتحدث باللغة العربية لتسهيل الأمر على العملاء.
  • التعامل مع شركات الوساطة المحلية والدولية التي لها تراخيص دولية في الكثير من دول العالم مما يضمن للعميل الكثير من المزايا.

هل يعاقب القانون الكويتي على تداول العملات الرقمية في البلاد؟

يوجد الكثير من الأسئلة التي من الممكن أن تتردد من قبل العملاء والتي من بينها هل الرافعة المالية حلال أم حرام بالإضافة إلى سؤال هل يعاقب القانون الكويتي على التداول وغيرها من الأسئلة التي تخص تعدين العملات، وقد تم التأكيد على أن القانون الكويتي يمنع ترخيص شركات الوساطة التي تعمل في تداول العملات الرقمية داخل الكويت وقد حرص البنك المركزي السعودي على نشر بيان من شأنه التحذير من تداول العملات الرقمية في الكويت أو حتى الترويج إليها.

ولكن القانون لا ينص على أي عقوبة تذكر على الأفراد الراغبين في تداول العملات الرقمية في الكويت وغيرها من صور تعدين العملات، ويؤكد المحللين على أن الهدف من الأمر هو حماية المتداولين من النصب والاحتيال من قبل بعض شركات التداول العالمية الغير موثوق بها، لذلك يفضل أن يتم أختيار شركات الوساطة موثوق بها من أجل التداول بدون التعرض إلى أي مشكلة تذكر.

أفضل منصات تداول العملات الرقمية في الكويت

تعتبر شركات الوساطة والمنصات الرقمية اليوم هي الأساس في عمليات تداول العملات الرقمية وإدارتها حيث تتم الصفقات من خلال تلك المنصات بمنتهى السهولة، وبناء عليه لابد من التعرف على العوامل التي يتم من خلالها أختيار منصات تداول العملات الرقمية في الكويت أو المنصات العالمية وفي الدول العربية بشكل عام، ودائما ما ينصح الخبراء في مجال الاستثمار والتداول اختيار الوسيط الذي يدعم المنصات العالمية المتعارف عليها ومن بين العوامل التي يتم بناء عليها اختيار أفضل منصات التداول العالمية ما يلي:

  • تستجيب بشكل أسرع في تنفيذ جميع الأوامر التي يتم تلقيها من قبل المستثمرين في شراء أو بيع العملات المشفرة.
  • كما أنها تتوافق مع كافة الأجهزة الحديثة والحواسيب على حد سواء.
  • تدعم كافة أنظمة التشغيل الحديثة لسهولة الاستخدام من خلال الهاتف المحمول.
  • تدعم الكثير من اللغات والتي من أهمها اللغة العربية لتسهيل التعامل مع المستثمرين العرب لتسهيل تداول ذلك النوع من العملات أو أنواع التداول الأخرى.

كيفية تمييز شركات تداول العملات الرقمية النصابة عن الموثوق بها

حتى يتجنب العملاء التعامل مع شركات التداول النصابة عليه التعرف على كافة عوامل الإغراء التي يتم تقديمها من قبل الشركات النصابة في سوق العملات الرقمية، والتي قد تتسبب في خداع بعض المستثمرين ومن بين الأشياء التي تتسبب في إغراء البعض والوقوع في شباك شركات التداول النصابة ما يلي:

  • تقوم شركات تداول العملات الرقمية في الكويت بتقديم الكثير من العروض الترويجية بشكل غير منطقي على الإطلاق لشراء العملات المشفرة في سوق العملات.
  • لا تقوم بالرد على الأسئلة والاستفسارات التي يتم تقديمها من قبل المستثمرين ولا تقوم بتمويل الحسابات الخاصة بهم.
  • البطء الشديد في عملية السحب والإيداع التي تقوم بها على عكس الشركات الموثوق بها والتي تقوم بتوفير تلك العمليات خلال 3 أيام حد أقصى.
  • لا تخضع شركات تداول العملات الرقمية إلى التراخيص من قبل أي جهة من الجهات الرقابية المحلية أو العالمية.
  • لا يتوفر لها أية مقرات أو مكاتب تابعة إليها في الدول كما تفعل الشركات الموثوق بها.
  • كما تقوم مؤسسات تداول العملات الرقمية الوهمية بتسهيل عملية فتح الحسابات للعملاء ولا يتطلب الأمر الحصول على وثائق أو حتى مستندات على حد سواء.

سعيد احمد دعاس