الرافعة المالية في عالم التداول والاستثمار من بين الأشياء التي يهتم بها الكثير من الراغبين في الدخول إلى عالم الاستثمار، وتعتبر الرافعة المالية بمثابة أداة يتم استخدامها حتى يستفيد المتداول من استخدام رأس المال كمصدر من مصادر تمويل الاستثمار والعمل على توسيع رأس المال وتجنب المخاطر الخاصة به، وتتيح إلى العميل استخدام الأدوات المالية لزيادة العائد.

تعريف الرافعة المالي

هي أداة مالية يتم التعامل بها حتى يتمكن المستثمرين من استخدام المال المقترض كمصدر من مصادر التمويل عند التداول أو الاستثمار بهدف توسيع قاعدة الاستثمار الخاصة به وتوليد الكثير على عائدات رأس المال وقد نجد أن الرافعة المالية تتمثل في استخدام الأموال المقترضة على وجه التحديد وذلك من خلال استخدام الكثير من الأدوات المالية من أجل زيادة عائد الاستثمار.

ومن الممكن أن يشير ذلك المصطلح إلى أنه مبلغ الدين المستخدم من قبل الإدارة بهدف تمويل الأصول عند الإشارة إلى عقار أو الشركة وهو ما لا يعني أن الدين لا يعتبر سهما فقط، وقد نجد أن الروافع المالية الكبيرة تساهم في تضخيم العائدات إلى حد كبير.

معلومات هامة عن الرافعة المالية

من خلال التعامل مع أفضل شركات التداول الموثوقة أصبح من الممكن التعرف على أهم المعلومات التي تخص الرافعة المالية والتي تتمثل فيما يلي:

  • مصطلح الرافعة المالية يشير إلى استخدام الأموال المقترضة بهدف مضاعفة حجم العائدات الخاصة بالتداول والمشاريع.
  • المستثمرون يقدمون على استخدام الروافع المالية حتى يضاعف القوة الشرائية الخاصة بهم داخل الأسواق.
  • الشركات تقوم باستخدام الرافعة المالية من أجل تمويل الأصول الخاصة بها بدلا من استخدام أسهم لجمع رأس المال وتتمكن الشركات من استخدام الديون بهدف الاستثمار بالعمليات التجارية في محاولة منها لزيادة قيمة حاملي الأسهم.

فوائد الرافعة المالية

توفر الشركات المالية المرخصة الكثير من المعلومات إلى الراغبين في الاستثمار، والتي تتعلق بالرافعة المالية ومن بين الفوائد التي يمكنك الحصول عليها عند التعامل من خلال الرافعة المالية على وجه التحديد فهي على النحو التالي:

تضخيم الأرباح

من خلال تلك الطريقة لا يوجد عليك سوي أن تقوم بوضع جزء من قيمة التداول الخاصة بك بهدف الحصول على نفس الأرباح، كما يحدث في أعمال التداول التقليدية هذا إن تم حساب الأرباح من خلال القيمة الكلية وفي حالة التداولات الناجحة سوف تتمكن من مضاعفة الهوامش الخاصة بك، وأيضا الخسارة في حالات التداول الغير ناجحة.

فرصة لتقليل المخاطر

استخدام تلك الطريقة أيضا يعتبر فرصة لتحرير رأس المال الذي يمكنك استخدامه في الكثير من الاستثمارات، وقد تعرف قابلية زيادة ذلك المبلغ باس تخفيض المخاطر.

البيع داخل الأسواق

القدرة على استخدام المنتجات ذات الرافعة المالية من أجل المضاربة على حركة الأسواق بهدف الاستفادة من الأسواق في حالة الانخفاض وفي حالة الارتفاع أيضا وهي التي تعرف تحت مسمى البيع.

التداول على مدار اليوم

ساعات التداول قد تختلف من سوق إلى الآخر، وقد نجد أن الكثير من الأسواق توفر التداول بها على مدار اليوم والتي من أهمها التداول في الفوركس والعملات وغيرها من الأنواع.

سلبيات استخدام الرافعة المالية في التداول

بالرغم من أن العقود مقابل الفروقات وغيرها من أنواع التداول الأخرى تمتلك الكثير من المزايا والإيجابيات المميزة، ولكن الخسائر أيضا من الممكن أن تفوق تلك الإيداعات ومن بين السلبيات التي يمكن التعرض إليها عند التداول بتلك الطريقة فهي تتمثل فيما يلي:

تضخيم حجم الخسائر

مثل تضخم الأرباح فمن الممكن أن يحدث تضخم في الخسائر على حد سواء، وعليك أن تقوم بوضع الكثير من الضوابط قبل اختيار نوع التداول وأخذ الاحتياطات اللازمة من أجل إدارة المخاطر الخاصة بك.

لا يتوفر بها إمتيازات للمساهمين

خلال التداول بالرافعة المالية يتنازل المتداول عن مجموعة من الامتيازات من أجل الحصول على ملكية الأصل فعليا بالنهاية، وعلى سبيل المثال فقد نجد أن استخدام الرافعة المالية يكون بتداعيات على توزيع الأرباح، سواء إن كان مركز المتداول هو البيع أو الشراء على حد سواء.

تغطية الهامش

في حالة تحرك الأسواق ضدك سوف تتطلب شركات التداول وضع أموال إضافية حتى يصبح التداول قيد التشغيل من خلال طلب تغطية الهامش، وهنا يجب على المتداول أن يقوم بإضافة رأس المال أو حتى الخروج من مركزك.

رسوم التمويل

خلال استخدام تلك الطريقة في التداول سوف يتطلب الأمر إقراض الأموال من أجل فتح المركز الكلى بتكلفة الإيداع وفي حال طلب المستثمر فتح مركزه طوال الليل سوف يتم تحصيل المزيد من الرسوم الصغيرة من أجل تغطية الأمر.

الفرق بين الرافعة المالية والهوامش

على الرغم من أن بعض المستثمرين قد يعتقدوا أن هناك تماثل بين الرافعة المالية والهوامش على حد سواء، إلا أنه ومن خلال التعامل مع شركات التداول المرخصة يمكنك التعرف على الفرق بين المصطلحين حيث تكد منصات التداول للمستثمر على أن الرافعة المالية هي مصطلح من شأنه قبول الديون.

بينما يشير الهامش إلى الديون أو الأموال المقترضة والتي تستخدمها الشركات من أجل الاستثمار في الأدوات المالية الأخرى، كما أن حساب الهامش يسمح إلى المتداول الاقتراض بسعر الفائدة الثابت من أجل الحصول على الأوراق المالية أو العقود الآجلة ومن ثم الحصول على عوائد كبيرة جدا، ومن الممكن استخدام الهامش من أجل الحصول على الرافعة المالية.

سعيد احمد دعاس